ملفات

ماراثون
نورة محمد فرج12 مايو 2020

ذكّرتني هذه الأرقام لأعداد الموتى والمصابين التي تشرد على نحو مسطح، برواية (غرارغنتوا وبنترغويل) لرابليه. فعلى نحوٍ اعتباطيّ ساخر تمتلئ الرواية بأرقام الموتى، وكلّ ما يتعلَّق بهم هو مجرَّد رقم. لكن بدا من العجيب أن نكون في القرن الحادي والعشرين ومرض من فصيلة الأنفلونزا يفتك بهذا العالم...

اقرا المزيد
يقتلنا الخوف مِنَّا
عبد العزيز بركة ساكن10 مايو 2020

العُزلة لا ترعبني، أتعامل معها كرفقةٍ آمنة مشحونة بالضجيج. الموتُ لا يخيفني، كانت لنا صولات وجولات وخرجت منها منتصراً، بل أستطيع أن أقول إنني قتلتُ الموتَ في عِدّة معارك، ولم يستطع أن ينتصر عليَّ سوى مرّة أو مرّتين. ترعبني الكورونا: كلّما قرأت عنها ازددت جهلاً، وكلما ازداد جهلي، ازداد خوفي،...

اقرا المزيد
الحَجْر، والعُزلة، والأمَل
أحمد الخميسي09 مايو 2020

الحَجْر أن تجلس بمفردك، وكأنما أصبح للكون قلبٌ واحدٌ، وتنهيدةٌ أقرب إلى التضرُّع، وأنت تنصتُ شارداً إلى خفوتها. تتراءى لك نفسك كأنها طيفٌ في حلم. تلمح خوفك طافياً سابِحاً في خوف الملايين. خوف من عدو صغير جدّاً، غير مرئي، يحوم طول الوقت ليغرز أسنانه في صدر الحياة. تجلس وتأكل لقمة. تدخن سيجارة....

اقرا المزيد
لم أجد أفضل من القراءة
محمد الغزي08 مايو 2020

إنّ العُزلة كما أوضح المتصوِّفة، هي الجلوس مع النفس، أي إنّها ضرب من الوحدة لكنّها الوحدة المأهولة، وهذا الجلوس مع النفس عند (نيتشه) ضرورةٌ لاتساع الذات وامتلائها، وسببٌ مباشر في إيقاظ الإحساس بالحرّيّة، «فالذي لا يبتهج في العُزلة لا يحب الحرّيّة».. يقول شوبنهاور. والواقع أنّي لم أجد أفضل...

اقرا المزيد
عولمة الفزع
محمد‭ ‬مروان08 أبريل 2020

ربَّما‭ ‬ساهمت‭ ‬العولمة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الانتشار‭ ‬المُثير‭ ‬للرعب‭ ‬والفزع،‮ ‬وربَّما‭ ‬ساهمت‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬حدَّة‭ ‬هذا‭ ‬الفزع‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬تحوَّل‭ ‬إلى‭ ‬قريةٍ‭ ‬صغيرة‭.‬‮ ‬الدول‭ ‬والحكومات‭ ‬والساسة‭ ‬يفكِّرون‭ ‬عادةً‭...

اقرا المزيد
في زمن الجائحة
خالد بلقاسم06 أبريل 2020

في مُقابل العَولمة، التي قامَت على إلغاء الحُدود وتمْكين خَصيصة العبور من التحكّم في نظام الحياة العامّ، فرضَ وباءُ كورونا المُستجدّ إقامةَ الحدود لا بَين البلدان وحسب، بل بين مُدُن البَلد الواحد، وحتى بين مكان المُصابين والمدينة التي فيها يُوجَدون، وبين سكّان الحيّ الواحد أو العمارة...

اقرا المزيد
أدب الأوْبِئة.. فواجع الاستشراف!
أدب الأوْبِئة.. فواجع الاستشراف!03 أبريل 2020

يَحبْل‭ ‬الأدب‭ ‬الأميركي‭ ‬بروايات‭ ‬اتخذت‭ ‬من‭ ‬الأوبئة‭ ‬والجوائح‭ ‬موضوعاً‭ ‬لها؛‭ ‬ومن‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬رواية الطاعون‭ ‬القرمزي‮ ‬‭(‬الصادرة سنة‭ ‬1912‭)‬‮ ‬للكاتب‭ ‬‮«‬جاك‭ ‬لندن‮ ‬Jack London‮» ‬تجري‮ ‬أحداث‭ ‬هذه‭ ‬الرواية‭ ‬الاستشرافية‭...

اقرا المزيد
عمّ تدور روايات العدوى؟
عمّ تدور روايات العدوى؟01 أبريل 2020

أصاب‭ ‬الجنون‭ ‬سُكّان‭ ‬لندن‭ ‬حين‭ ‬اجتاح‭ ‬المدينة‭ ‬وباء‭ ‬الطاعون‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1665‭. ‬طلبوا‭ ‬المشورة‭ ‬من‭ ‬المُنجمين‭ ‬والمُشعوذين‭ ‬والكتاب‭ ‬المُقدَّس‭. ‬فتَّشوا‭ ‬أجسادهم‭ ‬بحثاً‭ ‬عن‭ ‬علامات‭ ‬أو‭ ‬إرهاصات‭ ‬الإصابة‭ ‬بالمرض‭: ‬انتفاخات‭...

اقرا المزيد

العدد الحالي

الأكثر قراءة

من الحجْر إلى الضجر
عبد الرحيم العطري02 يونيو 2020

لا أدري لماذا تحضرني واقعة سقوط جدار برلين، كلما أمعنت التفكير في جائحة كورونا، فهل من تناصٍ محتمل بين الواقعتين، ولو في مستوى السقوط المادي والرمزي؟ ألا تشكل الجائحة واقعة خراب وانهيار لجدران اليقين والارتياح المبالغ فيه؟ ألم تُفْضِ إلى إحداث هزات ورجات في منظومة القيم والمعتقدات والانتماءات؟ ذلكم...

اقرا المزيد

أرشيف